برعاية وحضور السيد عميد كلية الطب جامعة الموصل الأستاذ الدكتور باسل محمد نذير سعيد، والسيد المعاون العلمي الأستاذ المساعد الدكتور همام غانم ابراهيم، وبالتعاون مع شركة استرازينكا الدوائية، أقامت الكلية ندوتها العلمية الدولية الافتراضية الثالثة حول جائحة كورونا والموسومة: المستجدات حول طرق الوقاية والعلاج لجائحة كورونا Updates on Prevention and Treatment of COVID-19، وذلك يوم السبت 26 أيلول 2020. استُهِلَّت الندوة التي أدارتها بكفاءة مسؤولة شعبة الشؤون العلمية المدرس الدكتورة رنا ممتاز رؤوف بكلمة افتتاحية للسيد العميد، فكلمة تمهيدية لتدريسي فرع الطب الأستاذ المساعد الدكتور رامي محمد عادل الحيالي. بعد ذلك ابتدأت اعمال الندوة بمحاضرة الطبيب الاستشاري الدكتور توم فاردون (من اسكتلندا)، والموسومة: NHS Tayside Scotland - How We Dealt With COVID-19، ثم محاضرة الطبيب الاستشاري الدكتور مضر الخير الله (اسكتلندا)، والموسومة: The UK Handling of The COVID-19 Pandemic. بعد ذلك فُتح المجال للمناقشة والأسئلة والمداخلات من قبل الحضور. وقبيل الانتهاء، تفضل منسق الندوة الأستاذ المساعد الدكتور رامي محمد عادل الحيالي بكلمة الختام. وحضرَ الندوةَ عشرات الأساتذة والأكاديميين والمختصين من جامعات عراقية وعربية وعالمية مختلفة.

ناقشت الندوة كيفية التعامل مع جائحة كورونا سريرياً واجتماعياً وحتى سياسياً من وجهة نظر أطباء وحكومة المملكة المتحدة، وكيفية السيطرة على الأعداد المتزايدة من الاصابات التي يتم تسجيلها عالمياً، وإمكانية مقارنة تجربة العراق في التعامل مع الجائحة بتجربة المملكة المتحدة.

وهدفت لتعريف الكادر الطبي بجميع مستوياتهم بأهمية الاطلاع على التجارب العالمية للتعامل مع الفايروس لغرض السيطرة عليه.

وتوصَّلَت إلى ضرورة الابتعاد عن المصادر غير الموثوقة لاستقصاء الخبر الطبي. كما سيتم الإعلان عن موقع "طبيبك في بيتك" على الانترنيت، والذي من خلاله ستُتابع الحالات الخفيفة والمتوسطة للمصابين بالفايروس المذكور، فضلاً عن غيرها. هذا، وتم رفع هذه التوصيات إلى خليتي الأزمة المحلية والمركزية للنظر بها ومحاولة تنفيذها على أرض الواقع إن شاء الله. للمزيد فيديوياً أنقر هنا.

اقرأ ايضاً