برعاية معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الاستاذ الدكتور نبيل كاظم عبد الصاحب ووزير التعليم العالي والبحث العلمي في اقليم كردستان الدكتور ئارام محمد قادر، وبإشراف السيد رئيس جامعة الموصل الاستاذ الدكتور قصي كمال الدين الاحمدي والسيد رئيس جامعة اربيل التقنية الاستاذ المساعد الدكتور كاوه عبد الكريم رسول، أُقيمت أعمالُ المؤتمر الدولي العلمي الافتراضي الاول عن جائحة كورونا، وذلك للفترة 11 – 12 تشرين الثاني 2020. تناول المؤتمر محاور عدة، كالعلوم الطبية، والتكنلوجيا والتعليم الالكتروني، والاقتصاد المحلي والعالمي، والعلوم الزراعية والبيطرية، والعلوم السياسية والانسانية. وكان لكلية الطب جامعة الموصل مساهمة ومشاركة فاعلة وطيبة في إنجاح فعاليات المؤتمر. وقد تمثّلت هذه المساهمة الفاعلة من خلال ترأس السيد العميد الأستاذ الدكتور باسل محمد نذير سعيد لِلَّجنة العلمية، فيما ترأست مسؤولة شعبة الشؤون العلمية المدرس الدكتورة رنا ممتاز رؤوف الجلسة العلمية الأولى. في حين قدّم كل من تدريسيَي فرع التشريح المدرس الدكتور علي عادل داود والمدرس الدكتورة كوكب ادريس محمود، وتدريسيَّتَي فرع الطب المدرس الدكتورة علياء عبدالعزيز نجم والمدرس الدكتورة صفية أديب الجلبي، ورئيس وتدريسية فرع طب الأسرة والمجتمع الأستاذ المساعد الدكتور وليد غانم احمد والمدرس الدكتور نهى حاجم العساف بحوثهم أو أوراقَهم العلمية. يذكر في هذا الصدد أن اللجنة التحضيرية كانت فد تسلمت أكثر من 60 ورقة عمل قُدمت من باحثين واساتذة من مختلف المؤسسات الاكاديمية (داخل وخارج العراق)، وتم قبول 30 منها فقط في أعمال المؤتمر. وقد خرج المؤتمر بعدة توصيات كتكثيف التعاون الدولي، لأن الجائحة لا يمكن أن تتم مواجهتها بانعزالية دون الدول الأخرى، على أن تتبنى المؤسسات البحثية المزيد من الخطط العلمية والأكاديمية في المجالات التربوية والنفسية والاعلامية لمواجهة الجوائح، وسبل التقليل من تأثيرها على المؤسسات التعليمية، مع ضرورة تبني المؤسسات الحكومية والخاصة استراتيجيات التعليم المدمج والالكتروني، ووضع خطط طويلة الأمد لترك التعليم التقليدي، فضلا عن غيرها من التوصيات.

اقرأ ايضاً