بسم الله الرحمن الرحيم

تمرّ علينا هذه الأيام الذكرى السنوية لليوم العالمي للتعليم الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة، تأكيداً على دوره الأساسي في بناء المجتمعات، وتحقيقاً لأهداف التنمية المستدامة. وإنّ هذه المناسبة تذكرنا بدور التعليم الخلاق في بناء الانسان والمجتمع، وبضرورة العمل الجاد لضمان التعليم الجيد والمنصف والشامل، وعلى الصُّعُد جميعها.

إن التعليم واتساع رقعة اتاحته يُمَكنُ الجميعَ من الحصول على فضاءات واسعة رحبة لاكتساب المعارف والمهارات اللازمة للمشاركة الفعلية في البناء الانساني والمجتمعي والعمراني والمعرفي معاً. كما أنه السبيل الآمن للخروج من نفق الفقر والتخلف والجهل لِلَّحاق بركب الحضارة الانسانية والمدنية الحديثة والغد المشرق المنتظَر.

تمرّ علينا ذكرى اليوم العالمي للتعليم هذه السنة، والانسانية بأجمعها لمّا تَتعافَ بَعْدُ من جائحة كورونا. ومع هذا، فقد شهد العالم بأسره ومنه بلدنا العراق (وجامعة الموصل وكلية الطب على سبيل المثال) قفزاتٍ هائلةً في تغيير اسلوب التعليم من الحضوري إلى الالكتروني، وذلك خلال العام الدراسي 2019 – 2020. ومع كونها تجربة تعد حديثة وما رافق هذه الحداثة من صعوبة في بعض جزئياتها على العمادة أو التدريسي أو الطالب على حد سواء، إلا أنها في النهاية أثبتت فعاليتها ونجاحها بكل المقاييس. وهكذا، تم الانتهاء من العام الدراسي المذكور بكل انسابية وسلاسة. وها هي كلية الطب (كبقية كليات جامعة الموصل تماماً) قد بدأ العام الدراسي الجديد 2020 – 2021 فيها، إن كان على مستوى الدراسات الأولية أو الدراسات العليا، متبعين بذلك هذا العام أسلوب التعليم المدمج (الحضوري والالكتروني) تجنباً، بل تغلباً على جائحة كورونا (من جهة)، وايمانا وتعزيزاً بدور وأهمية التعليم وضرورة استدامته واستمراراه (من جهة أخرى).

ختاماً، أهنئ رئاسة جامعة الموصل ممثلةً برئيسها الأستاذ الدكتور قصي كمال الدين الأحمدي ومجلس الجامعة بهذه المناسبة الطيبة. كما أتقدم بالتهنئة كذلك إلى مجلس الكلية ومن خلاله إلى زملائي التدريسيين داعياً إياهم بذل المزيد من السخاء والعطاء خدمةً للعلم والتعلم. كما لا يفوتني في هذه العُجَالة أن أتقدّم إلى أبنائي الطلبة (زملاء وأطباء المستقبل) كي يستفيدوا من علم أساتذتهم وأن ينهلوا من فيض خبرتهم حرصاً وجِدّاً واجتهاداً. فبالعلم والتعليم تسود الأمم وترقى الشعوب ويسعد الإنسان.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأستاذ الدكتور باسل محمد نذير سعيد

عميد كلية الطب جامعة الموصل

24 كانون الثاني 2021

اقرأ ايضاً