ناقشت الندوةُ العلمية التي أقامتها مستشفى الخنساء التعليمي لدائرة صحة نينوى حالاتٍ جراحيةً نادرةً في مجال جراحة الأطفال، وذلك يوم الأحد 4 نيسان 2021. 

تناولت الندوةُ التعريفَ واستعراض آخر ما توصل اليه العلم من أساليب وطرق مختلفة لجراحة الأطفال باستخدام الادوات والاجهزة المتطورة. وهدفت الارتقاءَ في المستوى العلمي والعملي للتخصص المذكور. وأوصت بأهمية تنمية وتطوير الواقع الصحي، لاسيما بهذا النوع من الجراحة كونه يهمّ النشئ الجديد في المجتمع.

كلية الطب جامعة الموصل شاركت وحضرت بفاعلية في أعمال الندوة. فقد ترأس الجلسةَ العلمية الاولى الأستاذ الدكتور عبدالرحمن عبدالعزيز الشهواني (متقاعد حالياً). في حين تضمّنت الجلسة الثانية تقديم تدريسِيَّي فرع الجراحة المدرس الدكتور أبي عبدالعزيز عيدان والمدرس الدكتور بسام خالد الحجار محاضرتَيْهما الموسومتينِ:  Intussusception into an Invaginated Meckles Diverticulum و Female Hypospadias (على التوالي). بينما اكتفى رئيس ومقرر وبعض تدريسيي فرع طب الأطفال بالحضور.

أقيمت الندوة برعاية وحضور مدير عام صحة نينوى وتحت شعار:  "معاً من أجل الارتقاء"، وبدعم من شركة سويس لاك. وحضرها كذلك رئيس جامعة نينوى، وعدد من الأطباء الاختصاص في مدينة الموصل الذين امتلأت بهم قاعة المهندسين التي شهدت وقائعها وسط اجراءات صحية مقيدة جرّاء استمرار تفشي جائحة كورونا.   

اقرأ ايضاً