ناقشت الندوة العلمية السنوية لفرع الأحياء المجهرية كلية الطب جامعة الموصل فايروس كورونا من حيث تركيبه وسلوكه المناعي وطرق تشخيصه وبعض الأمراض المصاحبة له واستخدام اللقاح للوقاية منه، وذلك يوم الثلاثاء 20 نيسان 2021.

هدفت الندوةُ توسيعَ المعرفة العلمية بمكامن الفايروس المذكور، للتوصل الى أنجع الطرق للوقاية منه وحماية المجتمع من مخاطره.

تألفت الندوة من جلستين علميتين اثنتين، ترأس الاولى منها المدرس الدكتور أحمد عبدالله الحربي، بينما ترأست الثانية رئيس الفرع المدرس الدكتورة أسماء زكي شيتاوي، بواقع ست محاضرات للجلسة الواحدة. كما أُعطي المجال عقب نهاية كل جلسة لإبداء الأسئلة والمناقشات والمداخلات من قبل الحضور.

أقيمت الندوة افتراضياً برعاية رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور قصي كمال الدين الأحمدي، وبإشراف وحضور عميد الكلية الأستاذ الدكتور باسل محمد نذير سعيد، وبعض أعضاء مجلس الكلية، فضلاً عن عشرات التدريسيين من كليتي الطب لجامعتي الموصل ونينوى.

اقرأ ايضاً