ناقشت الدورةُ العلمية للأطباء خريجي كلية الطب جامعة الموصل للعام الدراسي 2019 – 2020 المواضيعَ العلمية التي يحتاجها الطبيب في بداية مشواره العلمي والعملي مما تساهم في تطوير الكفاءة المعرفية لدى الطبيب المقيم، وذلك يومي الأربعاء والخميس 16 – 17 حزيران 2021.

هدفت الى تعزيز المهارات المهنية في سبيل تقديم افضل رعاية طبية للفرد والمجتمع.

وتوصلت الى ان التعليم الطبي المستمر من الأهمية بمكان، كونه يساهم في تعزيز المهارات الطبية من خلال تقديم أنشطة علمية بشكل دوري لتناقش أهم التطورات الطبية وصولاً لتقديم خدمة طبية ذات جودة عالية للمرضى.

أقيمت الدورة برعاية عميد الكلية الأستاذ الدكتور باسل محمد نذير سعيد، حيث افتتحت بكلمتين اثنتين من قبله وكذلك من قبل المعاون العلمي الأستاذ المساعد الدكتور همام غانم ابراهيم، حيث رَحَّبَا بالأطباء الجدد وأشادا بالجهة المنظمة ممثلةً بوحدة التأهيل والتوظيف والمتابعة وبمسؤولتها المدرس الدكتورة فرح سمير يحيى وبأهمية هذه الدورة العلمية.

تألفت الدورة في يومها الاول من جلستين علميتين، ترأس الأولى منها الأستاذ المساعد الدكتور ربيع محمد الدبوني، بينما ترأست الثانية منها الأستاذ الدكتورة وحدة محمد طيب، حيث ألقيت في كلا الجلستين أربع محاضرات تناوَبْنَ على تقديمها المدرس الدكتورة فرح سمير يحيى، والأستاذ المساعد الدكتورة رائدة محمد الوزان، والأستاذ المساعد الدكتورة ندوى صبحي العزو، والاستاذ المساعد الدكتورة أميمة عبدالرزاق ابراهيم. وتضمّن اليوم الثاني جلستين علميتين أيضاً ترأس الأولى منها الأستاذ المساعد الدكتور وليد غانم الطائي، بينما ترأس الثانية منها الأستاذ المساعد الدكتور همام غانم ابراهيم، حيث ألقيت في كلا الجلستين أربع محاضرات تناوَبْنَ على تقديمها الأستاذ المساعد الدكتورة أروى محمود الصراف، والمدرس الدكتورة داليا عبدالقادر الفلكي، والأستاذ المساعد الدكتورة لمى ابراهيم العلاف، والمدرس الدكتورة نهى حاجم العساف.

اقرأ ايضاً