بحضور الاستاذ الدكتور قصي كمال الدين الاحمدي رئيس جامعة الموصل والاستاذ الدكتور منير سالم مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية وعدد من السادة عمداء الكليات عقد مركز دراسات الموصل ندوته العلمية (53) الموسومة (الرقمنة ودورها في الحفاظ على تراث الموصل) يوم الاحد الموافق 16  شباط 2020 على قاعة المنتدى العلمي والادبي بجامعة الموصل ، ويأتي انعقاد هذه الندوة في اطار سعي المركز لتوثيق تراث المدينة القديمة وارشفة وثائق مركز دراسات الموصل وكل ما يتعلق بالتراث الشفاهي، إذ شارك فيها ثلاثة عشر باحثاً وفي مختلف الاختصاصات وبخاصة الهندسة العمارية، واستهلت الندوة بكلمة اللجنة التحضيرية التي القتها الاستاذ المساعد الدكتورة ميسون ذنون العبايجي مدير مركز دراسات الموصل بينت فيها اهمية الرقمنة في الحفاظ على ماتبقى من ارث مدينة الموصل القديمة واهم المشاريع التي سوف يتبناها المركز بهذا المجال. وكانت المحاضرة الافتتاحية للأستاذ الدكتور علي حيدر الجميل حول الرقمنة في اطار اعمار المدينة القديمة، وتضمنت الندوة ثلاث محاور جاء المحور الاول حول رقمنة المباني الاثرية بكافة مسمياتها أما المحور الثاني فحمل عنوان رقمنة التراث الموصلي، واخيرا المحور الثالث رقمنة المكتبات والمتاحف.
وقد وزعت الشهادات التقديرية من قبل السيد رئيس جامعة الموصل المحترم على السادة الباحثين واعضاء اللجنة التحضيرية والعلمية ولجنة المتابعة

 

اقرأ ايضاً