ضمن سلسلة الحلقات النقاشية التي يعقدها مركز دراسات الموصل عبر الفضاء الالكتروني تم عقد حلقة نقاشية افتراضية للبحث الموسوم (استخدامات القير والكبريت في الموصل ونواحيها بين القرنين الرابع والثامن الهجريين/العاشر والرابع عشر الميلاديين) للأستاذ المساعد الدكتور محمد نزار الدباغ التدريسي في مركز دراسات الموصل في تمام الساعة التاسعة مساء من يوم الاربعاء الموافق ١ تموز ٢٠٢٠ وعبر منصة  Zoomالالكترونية وبحضور اساتذة المركز .
ويهدف البحث الى تسليط الضوء على اهم المواقع والمواضع الجغرافية في الموصل ونواحيها والتي ينتشر فيها القير والكبريت وبيان أوجه استخداماتهما في النواحي التجارية والصناعية والخدمية والطبية -العلاجية.
وتتجلى أهمية البحث في عدم وجود دراسات سابقة حول هذا الموضوع لاسيما ان هناك صلة بين المادتين من حيث وجودهما معا في بعض المواضع الجغرافية.
قسم البحث الى مقدمة وثلاثة مباحث وخاتمة مع ملاحق وصور ، ركز المبحث الاول على تناول القير والكبريت ومسمياتهما من حيث الدلالة والمعنى اللغوي والاصطلاحي. في حين تضمن المبحث الثاني توزيع المواضع والمواقع الجغرافية في الموصل ونواحيها ، ولعل من ابرزها عين كبريت وعين يونس-عليه السلام-في الموصل ، وبلدات وقرى وعيون ماء في نواحيها نذكر منها حمام العليل وعين الصفرا وعين فصوصه وغيرها والقريبة من الاخيرة والقيارة . اما المبحث الثالث فركز على بيان استخدامات القير والكبريت في النواحي الخدمية والتجارية والصناعية والطبية . وخرج البحث بنتائج لعل من اهمها ان اغلب النصوص تركزت على ذكر حمام العليل والقيارة وعين كبريت فضلا عن ان الاستخدامات الطبية لهاتين المادتين من اكثر الاستخدامات شيوعا في علاج الامراض المزمنة على اختلافها من الامراض الباطنية والجلدية والتنفسية وامراض المفاصل وغيرها الكثير. واستعان البحث بالعديد من المصادر البلدانية والتاريخية واللغوية فضلا عن الدراسات الحديثة التي أغنت البحث بأرائها .

 

اقرأ ايضاً