برعاية السيد معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الاستاذ الدكتور نبيل كاظم عبد الصاحب وباشراف الاستاذ الدكتور قصي كمال الدين الاحمدي رئيس جامعة الموصل عقد مركز دراسات الموصل مؤتمره العلمي الرابع والدولي الافتراضي الاول الموسوم (الدولة النورية بين التكوين والنهوض) تخليداً لذكرى نور الدين محمود زنكي مؤسس الجامع النوري في الموصل يومي الاربعاء والخميس الموافق ٢٤-٢٥ شباط ٢٠٢١ عبر منصة Google Meet الالكترونية .

وجاء الهدف من هذا المؤتمر لتسليط الضوء على هذه الشخصية المهمة والبارزة عبر التاريخ الوسيط والذي خلد شواهد عمرانية حملت اسمه في مدينة الموصل ومنها الجامع النوري ومنارته الشهيرة -منارة الحدباء-.فضلا عن مساهمته في رفد الحياة العلمية والدينية في المدينة وذلك من خلال انشاء المدارس والاهتمام بالعلماء والعناية بهم وتقريبهم فضلا عن المتصوفة والزهاد .

وتبرز اهمية هذا المؤتمر في انه يعد من المؤتمرات التخصصية التي حرص المركز على اقامتها والاعداد لها منذ وقت مبكر من خلال تقديم بحوث متنوعة السلطان العادل نور الدين محمود شملت العديد من الجوانب السياسية والعسكرية والادارية والعلمية والدينية والاقتصادية والعمرانية والدراسات المعاصرة التي سلطت الضوء على هذه الشخصية في كافة المجالات ، فضلا عن ان هذا المؤتمر يعد الاول من نوعه يعقد عن الدولة النورية لاسيما ان اغلب المؤتمرات ركزت على الدولة الزنكية ، ومما ميز هذا المؤتمر هو كثرة النقاشات والطروحات العلمية والآراء التي قدمت من الاساتذة، وحضره وشارك فيه نخبة من الاساتذة الاجلاء من اصحاب الاختصاص نذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر أ.د. أحمد الحسو وأ.د. جزيل عبد الجبار الجومرد و أ.د. محمد مؤنس عوض وأ.د. نعمان محمود جبران و أ.د. سند عبد الفتاح و ا.د. فؤاد الدويكات و أ.د. ناصر عبد الرزاق الملا جاسم و أ.د. محمد عبد العظيم ابو النصر و ا.د. كمال بن مارس وغيرهم الكثير .

وقسمت اعمال المؤتمر على مدار يومين وبواقع 45 بحثا اكاديميا من العراق والعديد من البلدان العربية منها مصر وسوريا والاردن والجزائر وليبيا والامارات فضلا عن تركيا . واشتملت جلسات هذا المؤتمر الدولي على ثمان جلسات وبواقع ساعتين لكل جلسة ، جاءت الجلسة الافتتاحية بمحاضرة للأستاذ الدكتور محمد مؤنس احمد عوض من جامعة الشارقة . ثم تلتها ستة جلسات توزعت فيها البحوث العلمية ، وانتهت بالجلسة الختامية والتي قدمت فيها التوصيات والمقترحات التي خرج بها المؤتمر ولعل من اهمها

  1. طبع بحوث المؤتمر في كتاب خاص بأعمال هذا المؤتمر ، ونشره وتوزيعه على مراكز الأبحاث في الجامعات العربية والاسلامية.
  2. التركيز على دراسة شخصيات تاريخية مهمة ولهم اثار باقية مثل مجاهد الدين قيماز وبدر الدين لؤلؤ .
  3. التركيز على الدراسات العلمية والمعمقة وكمية في عهد هؤلاء القادة وتشمل (المجتمع ،المرأة ، الاقتصاد، الشعراء، الادباء)، والتأكيد على الوعي التاريخي في هذه الدراسات.
  4. تنظيم مؤتمر عن صلاح الدين وأبنائه للكشف عن امجادهم.
  5. الدعوة والتحضير لعقد مؤتمر دولي موضوعه خطط الموصل والمتغيرات العمرانية والاجتماعية والتاريخية يشترك فيه المختصين من أساتذة التأريخ والآثار . وتوثيق ما تبقى من اماكن الأثار وخططها في الوقت الحاضر
  6. تناول كل ما يتعلق بنور الدين زنكي بمواضيع وجزئيات بحثية اصغر ونقدها نقد بناء للخروج من الاطار الخاص بالدراسات العامة عن نور الدين
  7. الدعوة الى عقد مؤتمر علمي عن الموصل والجزيرة الفراتية بالاشتراك مع جامعات أخرى من العراق وسوريا وتركيا.
  8. السعي الى ترجمة الدراسات الأجنبية التي تناولت شخصية نور الدين زنكي أو غيره من الشخصيات التاريخية مثل ترجمة كتاب نور الدين للمستشرق كلود كاهن.
  9. إستحداث مقررات دراسية خاصة بالدولة الزنكية في الدراسات الجامعية، وتوجيه طلبة الدراسات العليا لدراسة الدولة الزنكية.
  10. عمل موسوعة خاصة وموسعة لتدوين الدراسات الخاصة بالدولة الزنكية.
  11. إنشاء قاعدة بيانات للتواصل بين الباحثين المشاركين بأعمال المؤتمر.

اقرأ ايضاً