اقام مركز دراسات الموصل وبإشراف الاستاذ الدكتور ميسون ذنون العبايجي مدير المركز الورشة العلمية الافتراضية العاشرة الموسومة : (كتاب الاعلاق الخطيرة لابن شداد التعريف بالمؤلف والمنهج)  القاها المدرس الدكتور صهيب حازم الغضنفري التدريسي في مركز دراسات الموصل يوم الاربعاء الموافق ٣١ آذار ٢٠٢١ عبر منصة Google Meet  الالكترونية .

وجاء الهدف من هذه الورشة للتعريف بالمؤرخ عز الدين بن شداد والتقسيم الذي اتبعه في كتابه الاعلاق الخطيرة في ذكر امراء الشام والجزيرة وبيان منهجه في ذلك الكتاب .إذ كان الكتاب مجزا إلى ثلاث اجزاء اختص الجزء الأول بحلب والجزء الثاني بدمشق وبلاد الشام فيما اختص الجزء الثالث بالجزيرة الفراتية .

وقد كان  للورشة اهداف وهي  التعريف بعز الدين بن شداد وتمييزه عن القاضي العالم بهاء الدين بن شداد، والإشادة بعلومه وقدراته وما قام به خدماتٍ سواء ما كلفه بها الملوك والسلاطين أو ما قام به هو خدمةً للتاريخ وما قدمه لنا من علومٍ مهمة عن طريق مصنفه ( الاعلاق الخطيرة في ذكر امراء الشام والجزيرة) .. إذ اشتمل هذا المصنف على نواحٍ جغرافية وتاريخية وادبية  أفادت الباحثين في الوصولِ  إلى ضالتهم في كل ما يخص مدن الشام والجزيرة من النواحي المذكورة وما يخص التقسيمات الإدارية للمدن في عصور التاريخ الاسلامي واليوم وما بينهما من اختلافات ..فضلا عن ما حواه من مواضيع أدبية تمثلت بالأبيات الشعرية التي احتواها..

وقد خرجت الورشة بعدة نتائج منها

  1. أنه يعد من خيرة المصادر التي يمكن الرجوع إليها في تاريخ الحروب الصليبية خاصة والتاريخ الإسلامي عامةً .
  2. كما يمكن الرجوع إليه ضمن ما تميز به من توزيعٍ ووصفٍ مناسب لمدن الشام والجزيرة عن طريق تقسيمها على أجزاء الكتاب وأقسامه. إذ اختص كل جزء بمناطق تم تحديدها وفقا للجزء الذي انتسبت إليه.. مما جعله مصدرا تاريخيا جغرافيا قيماً .

اقرأ ايضاً