اقام مركز دراسات الموصل وبإشراف الاستاذ الدكتور ميسون ذنون العبايجي مدير المركز الورشة العلمية الافتراضية الثانية عشر الموسومة (تأثيرات الألعاب الإلكترونية على الأطفال/ لعبة البوبجي) والتي القتها الاستاذ المساعد هناء جاسم السبعاوي التدريسية في مركز دراسات الموصل يوم الأحد الموافق ١١ نيسان ٢٠٢١ عبر منصة Google Meet الإلكترونية
وتناولت الورشة ظاهرة اجتماعية وحديث الساعة فهي لعبة البوبجي والتي أصبحت ذات صيت كبير ومن أكثر الألعاب التي يزاولها الأطفال .
إن لعبة البوبجي التي دخلت مجتمعنا بدون استئذان وأصبحت الشغل الشاغل لدى الأغلبية في أحاديثهم بالمدرسة أو حتى أثناء السير بالشارع عن اي مستوى وصلت في اللعبة، فالادمان عليها لساعات طويلة دون الاكتراث بأي شي اخر لابد أن يكون له تداعياته السلبية التي يمكن أن تسببها هذه اللعبة سواء أكانت اجتماعيا نفسيا صحيا اقتصاديا دينيا تعليميا والتي سلطت الضوء عليه هذه الورشة بشكل مفصل
أما عن المعالجات التي تحد من هذه اللعبة فهي كما يأتي :
١_ دور الأسرة الكبير في متابعة الأبناء وتنظيم استخدامهم للهواتف وعدم ترك الحرية الكاملة للابناء لممارسة تلك اللعبة لساعات طويلة .
٢_ ابتكار بدائل مسلية و مرحة تجذب الأبناء ومحاولة أبعادهم تدريجيا عن اللعبة .
٣_ تفعيل دور المؤسسات التربوية في توعيتهم حول المخاطر السلبية للعبة من خلال الدروس الإرشادية.

اقرأ ايضاً