اقام مركز دراسات الموصل وباشراف الاستاذ الدكتور ميسون ذنون العبايجي مدير المركز دورة التعليم المستمر الافتراضية العاشرة والموسومة (التراث الثقافي والتنمية المستدامة) والتي ألقاها الاستاذ المساعد الدكتور علي احمد العبيدي على مدى يومي 24-25 نيسان 2022 وعبر المنصة الالكترونية Google Meet وجاء الهدف من هذه الدورة كيفية تحقيق أهداف التنمية المستدامة من خلال الإفادة من التراث الثقافي، إذ أن هنالك استراتيجيات لإدارة التراث الثقافي تكون ملائمة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، بما يضمن حماية التراث واستخدامه الأمثل في ترسيخ الهوية، وتحقيق الرفاهية، دونما تعارض مع مفهوم التنمية المستدامة.

 وتأتي أهمية المحاضرة في هذه الدورة في كيفية تطويع خصائص التراث الثقافي بكل أقسامه(المادي وغير المادي والطبيعي) ليلبي احتياجات الشعوب والمجتمعات المحلية ومتطلبات العصر بالدرجة الأساس، من دون الإضرار بقيمته التراثية، ومحاولة الخروج بسياسة عامة لإعادة تأهيله وتثمينه وتنميته واستدامته وكيفية إدماجه في الواقع المادي والحياة اليومية.

وخرجت الدورة بتوصيات لعل من أهمها:

_العمل على نشر الوعي الثقافي بضرورة حماية الموروث الثقافي المادي وغير المادي من خلال تعزيز مناهج التربية والإعلام وإشراك وسائل الإعلام في هذه المهمة.

_العمل على تنسيق الجهود بين المؤسسات التي تعمل في مدينة الموصل في مجال صيانة وحفظ وتوثيق التراث الثقافي والعمل المشترك فيما بينها لتحقيق التنمية المستدامة للتراث.

_السعي الجاد وتضافر الجهود للمشتغلين في مجال التراث الثقافي لضم عدد من المواقع التراثية  والتي تزخر بها مدينة الموصل(المادي وغير المادي) لقائمة التراث العالمي.

اقرأ ايضاً