ضمن سلسلة الورش العلمية التي يقيمها مركز دراسات الموصل أقام المركز ورشته العلمية الافتراضية (10) الموسومة: (أثر التنافس العلمي بين الأُسر في رقي المجتمعات خلال العصر العباسي (الموصل نموذجا)) قدمتها الأستاذ مها سعيد حميد الخفاف وذلك يوم الاربعاء الموافق  ٦ تموز ٢٠٢٢ عبر  برنامج Google Meet الالكتروني.

قدمت هذه الورش ظاهرة من الظواهر  الاجتماعية التي  لا يكاد يخلو اي مجتمع من المجتمعات  من التنافس بين الافراد او الجماعات لاجل تحقيق الاهداف والمصالح المشتركة ، وهو ما ينطبق على التنافس بين الاسر العلمية في الموصل التي لم يقف نشاطها العلمي في هذه المدينة بل تعداها الى مدن عربية اسلامية  اخرى من خلال نشاطاتهم وفعاليتهم العلمية من تدريس وتأليف الكتب في مختلف مجالات  العلم والمعرفة،فكان لهم طلاب وعلاقات علمية مع علماء المدن الاخرى  وتنافسوا في نقل المعرفة العلمية خارج الموصل  مما كان له تاثيرا كبيرا في رقي وتقدم المجتمعات التي تاثرت بنشاط علماء هذه الاسر، مما حدا بالمصادر التاريخية ان تتناقل منجزاتهم العلمية موثقة اياها ومفتخرة بها.

تضمنت الورشة ثلاث محاور هي :

المحور الأول: عوامل نشاة التعليم الاسري في الموصل.

المحور الثاني: دوافع التنافس بين الاسر العلمية.

المحور الثالث اثر التنافس بين الاسر العلمية في رقي المجتمعات.

وحضر الورشة نخبة طيبة من الأساتذة والباحثين وطلبة الدراسات العليا  من داخل وخارج العراق واختتمت الورشة بعد سماع مجموعة من المداخلات والاسئلة التي تقدم بها الحضور واجابت عنها المحاضرة.

اقرأ ايضاً