برعاية الأستاذ الدكتور قصي كمال الدين الأحمدي المحترم رئيس جامعة الموصل وبإشراف كل من  الأستاذ الدكتور ميسون ذنون العبايجي المحترمة مدير مركز دراسات الموصل والأستاذ المساعد الدكتور محمد علي محمد عفين المحترم عميد كلية الآداب وتحت شعار (لمستقبل مشرق ومجتمع معافى) اقام مركز دراسات الموصل ندوته العلمية (٦٠) وبالتعاون مع قسم علم الاجتماع بكلية الآداب والموسومة :  (التحولات الاجتماعية بعد أحداث ٢٠١٤ على مدينة الموصل)  يوم الثلاثاء الموافق ٢٢ تشرين الثاني ٢٠٢٢ وعلى قاعة ابن الأثير بكلية الآداب.

حضر الندوة السيد رئيس جامعة الموصل الاستاذ الدكتور قصي كمال الدين الاحمدي المحترم والسيد عميد كلية الآداب الاستاذ المساعد الدكتور محمد علي محمد عفين المحترم والاستاذ الدكتور ميسون  العبايجي مدير مركز دراسات الموصل وعدد من اساتذة الكلية وطلبة الدراسات العليا.

هدفت الندوة إلى تشخيص أهم التحولات الاجتماعية والقيمية والاقتصادية التي شهدتها مدينة الموصل بعد أحداث ٢٠١٤ وبعد تحرير المدينة من الجماعات الإرهابية وتحديد تأثير التحولات المفاجئة والسريعة وغير المخطط لها على الأسرة الموصلية وتفككها اجتماعيا  وعلى التنمية الاجتماعية وعلى منظومة الفكر الاجتماعي وواقع التعليم وتأثيرها على القيم الاجتماعية والتوجهات الدينية لدى الشباب  وبالتالي التأثير السلبي لهذه التحولات على هوية المدينة وطابعها القيمي المحافظ وناقشت البحوث المقدمة المعالجات  ووضعت التوصيات  الهادفة إلى التقليل من التأثيرات السلبية لهذه  التحولات الاجتماعية والقيمية  والاقتصادية  على المجتمع الموصلي.

اقرأ ايضاً