ناقشت كلية التمريض بجامعة الموصل رسالة الماجستير الموسومة " التنبؤ المبكر للنتائج الوظيفية لدى مرضى السكتة الدماغية الحادة في مستشفيات الموصل التعليمية " ،

يوم الاثنين 27 كانون الاول ٢٠٢١ ،

تناولت الرسالة التي تقدم بها الطالب مصطفى إسماعيل سعدون أحمد الإشلاش في فرع العلوم التمريضية السريرية دراسة السكتة الدماغية هي أكثر الأمراض العصبية التي تهدد الحياة وتوهن المريض، فهي مشكلة صحية خطيرة، تعتبر ثالث مشكلة صحية عامة ورابع سبب رئيسي لعبء المرض على مستوى العالم. تحدث السكتة الدماغية بسبب التغيرات التي تحدث للأوعية الدموية في الدماغ، مما يؤدي إلى فقدان الوظيفة العصبية..

تهدف الدراسة الحالية إلى تقييم شدة السكتة الدماغية باستخدام مقياس المعهد الوطني الصحي للسكتة الدماغية عند دخول المريض الى المستشفى، ولتقييم النشاط الحيوي اليومي لدى المرضى باستخدام مؤشر بارثل بعد ٩٠ يومًا، وأيضًا لتقييم النتائج الوظيفية لدى هؤلاء المرضى باستخدام مقياس رانكن المعدل بعد ٩٠ يومًا، وتحديد دور وعلاقة المعلمات الميكانيكية الحيوية مع الشدة والنتائج الوظيفية في مرضى السكتة الدماغية الحادة.

خلصت هذه الدراسة إلى أن التنبؤ بالنتائج الوظيفية لمرضى السكتة الدماغية الحادة يعتمد بشكل أساسي على العمر، ومؤشر كتلة الجسم، وعوامل خطر السكتة الدماغية، والتاريخ العائلي للسكتة الدماغية، والاكتشاف المبكر لخلل شحميات الدم، وشذوذ الكهارل، بالإضافة إلى الكرياتينين ونيتروجين اليوريا في الدم وشدة السكتة الدماغية.

تراس لجنة المناقشة الأستاذ الدكتور رضوان حسين ابراهيم وعضوية كل من الأستاذ المساعد الدكتور تحسين محسن حسين والاستاذ المساعد الدكتورة وفاء عبد علي حطاب من كلية التمريض جامعة بغداد وبإشراف وعضوية المدرس الدكتور سعد حسين مراد.

 

اقرأ ايضاً