بمناسبة يوم جامعة الموصل يوم الفخر والاعتزاز تتقدم عمادة كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة وعلى رأسها الدكتور احمد حامد السويدي بتقديم التهاني والتبريكات لاسرة الجامعة اساتذة وموظفين وطلاب سائلين الله عز وجل ان يكشف هذا الوباء عن العالم وتعود جامعتنا مشرقة معطاء خدمة للعلم والعلماء ؛ وكل عام وانتم بخير
بعد ان تم تحرير المدينة من عصابات داعش الارهابية وثبت الجامعة إلى القمة بجهودها وإبداعاتها العلمية الرصينة بقيادة السيد رئيس جامعة الموصل الاستاذ الدكتور قصي الاحمدي المحترم ولابد ان نذكر بعض الإنجازات اذ باتت الجامعة محط لأنظار المجتمع في الشموخ والكبرياء والافتخار، وتمكنت وبفضل من الله عز وجل ان تنال مراكز عالمية مرموقة للغاية، لترقي أكثر فأكثر وتحافظ على نجاحها الذي بات يليق بمركزها العلمي، لاسيما وأنها تمكنت من ان ترسم رؤيا عصرية متقدمة، لتكون بمصاف الجامعات العالمية المرموقة، ورغم ما يمر به البلد والعالم من اثر الوباء لترسم صورة مشرقة جديدة بهذا اليوم الذي شكل إضافة جديدة بانبعاث كم من المنجزات الجديدة التي رافقت ذكرى تأسيسها، ومنها إعمارالجامعة و افتتاح مزيد من الأقسام العلمية والمختبرات العلمية ومراكز التعليم...

وفق الله الجميع

اقرأ ايضاً