برعاية كريمة من السيد رئيس جامعة الموصل الأستاذ الدكتور قصي كمال الدين الأحمدي وبمناسبة اليوم العالمي للجوء أقام قسم السياسات العامة في مركز الدراسات الإقليمية بالتعاون مع فرع حقوق الإنسان في كلية الحقوق بجامعة الموصل الندوة العلمية الدولية الإلكترونية الثانية عشر الموسومة بـ(اللجوء وحماية حقوق الإنسان: دراسة في التشريعات الدولية) بمشاركة أساتذة وباحثين من داخل وخارج العراق يوم الثلاثاء الموافق ٢٢ حزيران ٢٠٢١ .

هدفت الندوة الى مناقشة موضوع "الحق في اللجوء" والذي نصت عليه العديد من الإتفاقيات الدولية والإقليمية لحماية حقوق الإنسان وهو وسيلة حماية تقدمها الدولة في مواجهة إحجام دول أخرى لأشخاص أجبروا على مغادرة بلدانهم لأسباب تتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان، كالتعذيب والاضطهاد، أو نزاع مسلح أو أزمة أو عنف أو ربما الإستهداف أو بسبب ما يفعلونه أو يؤمنون به كالإنتماء العرقي أو الدين أو الآراء السياسية بحثاً عن حياة أفضل وأكثر أمانا ليعيدوا بناء حياتهم في بلد مختلف . والتأكيد على وجوب مراجعة سبل الحماية بالتعاون بين كافة الدول، وأن يتم التعامل مع مشكلة اللجوء كقضية إنسانية بالدرجة الأولى بعيدًا عن أية اعتبارات أخرى.

أستهلت الندوة بتقديم كلمة ألقاها السيد عميد كلية الحقوق ، تلتها كلمة السيد مدير مركز الدراسات الإقليمية ، ثم بكلمة للسيد رئيس فرع حقوق الإنسان. ومن ثم ألقى الباحثون المشاركون أوراقهم البحثية التي غطت محاور الندوة ومن أبرزها :السياسة الوطنية لحماية اللاجئين وطالبي اللجوء ؛ حماية حق اللجوء الإنساني وحتمية مكافحة الهجرة غير الشرعية ؛ المفوضية السامية لشؤون اللاجئين كآلية لحمايتهم ؛ أسباب اللجوء في نطاق اتفاقية 1٩٥1 والإستثناءات الواردة عليها ؛ الحماية الوطنية للنساء اللاجئات من الاستغلال غير الأخلاقي ؛ اللاجئ البيئي من منظور القانون الدولي الإنساني ؛ التنظيم القانوني الدولي لحقوق اللاجئين في النزاعات المسلحة الدولية ، وتلا ذلك مناقشات ومداخلات عدة من جانب الحضور.

اقرأ ايضاً