أقام مركز الدراسات الإقليمية حلقة نقاشية للدكتور "عبد الرزاق خلف محمد الطائي"  لبحثه المعنون " السياسة الخارجية الإيرانية تجاه سوريا بعد العام 2011"وبحضور كادر المركز من تدريسيين وباحثين يوم الأربعاء الموافق 23 حزيران 2021 .

قال "الطائي" إن بحثه يهدف للتعرف على المتغير الذي حدث في سوريا عام 2011 وأثره على توجهات السياسة الخارجية الإيرانية تجاه سوريا، والتعرف على أدوات السياسة الخارجية الإيرانية ومكاسبها ومعوقاتها على الساحة السورية .

وأضاف الباحث أن البحث إتبع المنهج التوثيقي الوصفي في الكتابة دون إغفال الجانب التحليلي . وقد تم تقسيمه إلى ثلاث مباحث وخاتمة اشتملت على أهم الإستنتاجات التي توصل لها البحث. تناول المبحث الأول بالسرد والتحليل دوافع التدخل الإيراني في سوريا. في حين إستعرض الثاني وسائل الدعم و التدخل الإيراني في الأزمة السورية. بينما تناول المبحث الثالث المكاسب التي حققتها والمعوقات التي واجهت السياسة الإيرانية على الساحة السورية .

اقرأ ايضاً