صدر حديثاً الكتاب الجديد لمدير مركز الدراسات الإقليمية الدكتور لقمان عمر النعيمي بعنوان" شراكة تركيا المتعددة": دراسة في علاقات تركيا الدولية بعد الحرب الباردة (١٩٩١-٢٠١٨): الولايات المتحدة، الاتحاد الأوروبي، روسيا الاتحادية) عن شركة دار الأكاديميون للنشر والتوزيع / عمان-الأردن ، الطبعة الأولى ٢٠٢١، وهو من الحجم الكبير ويضم (480) صفحة.

قال "النعيمي" إن الكتاب يهدف الى دراسة علاقات تركيا الدولية مع الولايات المتحدة الأمريكية والإتحاد الأوروبي وروسيا الإتحادية منذ إنتهاء الحرب الباردة عام ١٩٩١ وحتى عام ٢٠١٨ في المجالات السياسية والإقتصادية والعسكرية.

وأشار "المؤلف" الى أن أهمية الكتاب تأتـي من كونه محاولة لتسليط الضوء على تفاصيل علاقات تركيا مع هذه القوى العالمية الثلاث في مجالاتها المختلفة ، وفيما اذا كانت هذه العلاقات في شكلها الحالي ترقى فعلاً الى مستوى الشراكة الإستراتيجية المتعددة الأبعاد والمجالات ، وكيف أمكن لتركيا الموازنة بين هذه الشراكات الإستراتيجية المتعددة والإحتفاظ بديمومتها على الرغم من حصول فترات توتر و برود في علاقاتها مع هذه القوى نتيجة للعديد من العوامل والأزمات الإقليمية والدولية التي حدثت خلال هذه المدة.

أضاف "النعيمي" أن الكتاب احتوى على ثلاثة فصول رئيسة ، تضمن الأول "تركيا والولايات المتحدة الأمريكية " . بينما تناول الفصل الثاني موضوع "تركيا والإتحاد الأوروبي " . وبحث الفصل الثالث موضوع "تركيا وروسيا الإتحادية " . وانتهى الكتاب بخاتمة تضمنت ملخصا مع أهم الإستنتاجات والتوصيات .

اقرأ ايضاً