برعاية الأستاذ الدكتور قصي كمال الدين الأحمدي رئيس جامعة الموصل أقام قسم الدراسات السياسية والإستراتيجية في مركز الدراسات الإقليمية الندوة العلمية الالكترونية الموسومة ( الإنسحاب الأمريكي من أفغانستان وأثره على الشرق الأوسط) ، بتأريخ  ٢٨ تشرين الثاني ٢٠٢١ وبمشاركة نخبة من الأساتذة والباحثين المختصين بالشأن الإقليمي والدولي من خارج العراق وداخله.

 الهدف من الندوة وصف و تحليل أبعاد قرار إنسحاب الولايات المتحدة من أفغانستان بعد عقدين من الإحتلال الأمريكي لهذا البلد بعد أن عجزت عن إنهاء نفوذ حركة طالبان التي استعادت الحكم ، ومن هنا لابد أن يكون لهذا الحدث آثاره التي ستلقي بظلالها عاجلاً أم آجلاً على منطقة الشرق الأوسط.

تضمنت الندوة مناقشة وتحليل المواضيع التالية : أسباب و دوافع الإنسحاب الأمريكي من أفغانستان: فخ القوة . الإنسحاب الأمريكي من أفغانستان: تغيير في الإستراتيجية العسكرية الأمريكية أم إستدارة مرحلية . الولايات المتحدة الأمريكية و مصداقية تحالفاتها في الشرق الأوسط بعد الإنسحاب من أفغانستان . مستقبل التواجد العسكري الأمريكي في العراق بعد الإنسحاب من أفغانستان .  الإنسحاب الأمريكي من أفغانستان وأثره على دول الخليج العربي . فرصة روسيا في زيادة نفوذها في أفغانستان بعد الإنسحاب الأمريكي . قراءة في موقف ايران من الإنسحاب الأمريكي من أفغانستان . أثر الإنسحاب الأمريكي من أفغانستان على السياسة التركية تجاه جمهوريات آسيا الوسطى .

اقرأ ايضاً