برعاية الأستاذ الدكتور قصي كمال الدين الأحمدي رئيس جامعة الموصل أقام مركز الدراسات الإقليمية وبالتعاون مع كلية العلوم السياسية فرع العلاقات الدولية ، الندوة العلمية الإفتراضية السادسة عشر الموسومة " الثقافة الأمنية ودورها في تعزيز السلم والأمن المجتمعي " ، في 11 نيسان 2022 .

هدفت الندوة الى تقديم الأفكار والمقترحات والتوصيات التي من شأنها أن تسهم وبشكل فاعل في رفع مستوى الثقافة الأمنية لدى فئات المجتمع كافة وخاصة الشباب والتعرف على أثر الثقافة الأمنية وأهميتها في بناء السلم والأمن المجتمعي من خلال التركيز على دور النخب الأكاديمية والثقافية والفكرية والإعلامية والأمنية في توجيه وتثقيف وتوعية المجتمع من مخاطر الأفكار المتطرفة المؤدية الى الإرهاب والحذر من العوامل والأسباب التي قد تقود الى الجريمة ومنها الجرائم الإلكترونية، والتي تؤثر سلباً في أمن واستقرار المجتمع، وأهمية مواجهة ذلك من خلال تشخيص الأسباب ووضع التشريعات والإستراتيجيات والبرامج التثقيفية بما يعزز مبادئ التسامح والتعايش السلمي ويرسخ الأمن المجتمعي.

تناولت الندوة المحاور الآتية : استراتيجية الأمن الوطني العراقي والإعلام الأمني ودوره في مكافحة التطرف والإرهاب واستراتيجيات بناء السلام وترسيخ التعايش المجتمعي والأمن الإلكتروني والسيبراني.

تضمنت الندوة استعراض أوراق العمل التالية: الأمن الفكري ودوره في تحصين المجتمع من الجريمة؛ الإعلام الأمني ودوره في تعزيز الأمن والإستقرار المجتمعي في العراق؛ الأمن السيبراني في العراق: الواقع والتحديات؛ الأمن الجماعي ومكافحة الإرهاب؛ استراتيجية الأمن الفكري والمجتمعي ودورها في تحصين الشباب؛ العدالة التصالحية وبناء السلام في نينوى: استشراف أولي؛ مسؤولية الإعلام في ضبط الأمن الفكري؛ استراتيجيات استدامة السلام وترسيخ التعايش المجتمعي في العراق؛ الأمن السيبراني فضاء القوة الجديد في البيئة الإستراتيجية العالمية؛ الإعلام الامني وتحقيق الإستقرار السياسي في العراق بعد عام ٢٠٠٣؛ الآليات الدولية  لبناء السلام؛ دور الإعلام الأمني في مواجهة استراتيجية داعش الإعلامية؛ تأثير التهديدات السيبرانية على الأمن القومي العراقي؛ استراتيجيات بناء السلام في مجتمعات ما بعد النزاع؛ تحديات بناء السلام في دول ما بعد النزاع .

اقرأ ايضاً