أقام مركز الدراسات الإقليمية حلقة نقاشية للدكتور "فارس تركي الجبوري"  بعنوان " السياسة الخارجية الأمريكية تجاه إيران 2009 – 2020  " وبحضور كادر المركز من تدريسيين وباحثين في 15 حزيران 2022 .

قال "الجبوري" إن البحث يهدف الى  دراسة وتحليل السياسة الخارجية الأمريكية تجاه طهران في عهد إدارتي كل من الرئيسين باراك أوباما ودونالد ترامب ، ومحاولة تشخيص وفهم أهم العوامل التي أسهمت في صياغة وتوجيه تلك السياسة، وأهم المرتكزات التي استندت إليها. كذلك يسعى البحث إلى تسليط الضوء على مبدأي أوباما وترامب وكيف أثرت منطلقات وركائز هذين المبدأين في صنع علاقة تراوحت ما بين حافتي الصدام والانفراج .

أضاف "الباحث" أن بحثه تضمن ثلاثة مباحث؛ تناول المبحث الأول منها المحدد والإطار الفكري الحاكم للعلاقة ما بين الجانبين، أما المبحث الثاني فقد ركَّز على دراسة وتحليل ( مبدأ أوباما ) وتأثيره على رسم وتوجيه سياسة واشنطن تجاه طهران والتي قادت إلى التوصل للإتفاق النووي عام 2015 ، وفي المبحث الأخير يتم التطرق الى السياسة التي اتبعتها إدارة ترامب في تعاملها مع الملف الإيراني من خلال تفعيل منطلقات ومرتكزات مبدأ ترامب، وكيف أدى ذلك إلى زيادة التوتر بين الجانبين ومن ثم الإنسحاب من الإتفاق النووي، وقيام واشنطن بفرض عقوبات غير مسبوقة على طهران.

اقرأ ايضاً