أقام مركز الدراسات الإقليمية حلقة نقاشية للدكتور "فارس تركي الجبوري"  بعنوان" تأثير اليمين المسيحي في انتخابات الرئاسة الأمريكية (1980 – 2016 ) ، حضرها كادر المركز من تدريسيين وباحثين في 2 تشرين الأول الأول 2022 .

قال "الجبوري" إن الحلقة النقاشية تهدف الى دراسة وتحليل دور اليمين المسيحي في الإنتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الأمريكية، وتأثيره على آراء وتوجهات الناخب الأمريكي.

 وأشار "الباحث" الى أن الحلقة النقاشية تناولت واحدة من أهم وأبرز القضايا التي أثرت وما زالت تؤثر في مسارات السياسة الدولية قديماً وحديثاً ألا وهي قضية تأثير التيارات الدينية في الشأن السياسي من خلال تسليط الضوء على الجهود التي يبذلها اليمين المسيحي في الولايات المتحدة الأمريكية بهدف التأثير في مسار ونتائج الانتخابات الرئاسية .

أكد "الباحث" أن أبرز المحاور التي تطرقت إليها الحلقة النقاشية تمثلت بالآتي:

فقد ركز المحور الأول على الأسباب والعوامل التي أسهمت في جعل الفكرة الدينية من الأفكار المؤثرة في المجتمع الأمريكي بشكلٍ عام وفي المجال السياسي بشكلٍ خاص، بينما تناول المحور الثاني قضية التزاوج والاندماج ما بين التوجهات الدينية والعمل السياسي من حيث الأسباب التي سمحت بمثل هذا التزاوج  وساعدت على دعمه وانضاجه حتى أثمر سياسات وخطط وتوجهات لم يقتصر تأثيرها على الداخل الأمريكي بل امتد ليشمل الكثير من مناطق العالم، وما ترتب على ذلك من نتائج وتداعيات.

في المحور الثالث تم استعراض وتحليل تأثير اليمين المسيحي في الانتخابات الرئاسية التي أوصلت كلاً من جورج بوش الابن وترامب إلى سدة الحكم ضمن ما يمكن تسميته بالرئاسة الامبراطورية، أما المحور الرابع فقد ركز على هذا التأثير في فوز كلٍ من ريغان وجورج بوش الابن في الانتخابات الرئاسية.

اقرأ ايضاً