أقام مركز الدراسات الإقليمية حلقة نقاشية للدكتورة ' بتول الموسوي'  لبحثها المعنون " تطورات أزمة الملف النووي الإيراني وأثرها على العراق " ، وبحضور كادر المركز من تدريسيين وباحثين في 13 تشرين الثاني 2022 .

أشارت "الموسوي" الى أن البحث يهدف الى استقصاء آخر التطورات المتعلقة بالملف النووي الإيراني ومدى تأثر العراق بهذه التطورات في حال تم التوصل الى اتفاق من عدمه.

وأضافت "الباحثة" أنه وبغية الإحاطة بتفاصيل الموضوع تم تقسيم الدراسة الى ثلاثة محاور اختص أولها باستعراض مسارات ذلك الملف بالتركيز على مفاوضات واتفاق جنيف(5+1) والإنسحاب الأمريكي من الإتفاق في عهد حكومة ترامب ، بينما اختص المحور الثاني بدراسة آخر تطورات ذلك الملف ومحاولات انعاش الإتفاق السابق او التوصل الى اتفاق جديد ، فيما اختص المحور الثالث بالتركيز على العراق ومدى تأثير أي تطور يحصل في تلك المفاوضات عليه.

وختمت "الباحثة" أنه تم التوصل الى استنتاج يتضمن أن التوصل الى اتفاق حول الملف النووي الإيراني هو ضرورة ملحة لجميع أطراف الإتفاق الأمر الذي عززه الحرب الروسية الأوكرانية ومحاولة تعويض نقص امدادات الطاقة بسبب تلك الحرب مما جعل ايران في موقف تفاوضي أقوى كما أن تحقيق الديمقراطيين نتائج جيدة في الإنتخابات النصفية الأمريكية أطلق يد جو بايدن ومنحه هامش أكبر في التفاوض خصوصا وأن الديمقراطيين كانوا هم عرابي اتفاق جنيف( 1) ومن أشد المتحمسين للعودة لذلك الإتفاق.

اقرأ ايضاً