=====•••••======•••••=======
شارك م.د علي سعيد الچلبي بمحاضرة في ندوة علمية حول استخدام الكاميرا الحرارية في مجال الطب البيطري ضمن برنامج التعاون المشترك بين كليتنا و المستشفى البيطري لمحافظة نينوى.
تقوم الكاميرات الحرارية بتحويل الأشعة الحرارية غير المرئية إلى "مرئية" في شكل صور لمناطق الحرارة. تم ادخال هذه التقنية الحديثة في مجال تشخيص الامراض البيطرية ومراقبة الصحة العامة البيطرية يمكن استخدام التصوير الحراري كأداة جديدة ليس فقط لتشخيص إصابة الأنسجة الرخوة الموجودة في الجسم، ولكن لاكتشاف الأصابة في المراحل المبكرة. ويمكن أن تمنح الأطباء البيطريين الذين يتعاملون مع حيوانات الأداء الأفضل من حيث تشخيص المشكلة الفعلية خاصة في الخيول والكلاب بدلاً من مجرد إعطاء مضادات الالتهاب بصورة عامة لتغطية الحالة المرضية فضلا عن الاستفادة في مكافحة الإصابة في بداية حدوثها وقبل تفاقمها وتطورها مما يسبب هدر بالعلاج وزيادة بالتكاليف التي قد تثقل كاهل المربي البسيط. حيث تم الكشف بواسطتها عن العديد من الحالات بوقت مبكر منها التهاب الضرع تحت السريري والتهاب الأوتار في الخيول فضلا عن تشخيص حالات التهاب العقد اللمفية الناتجة عن بداية الإصابة بطفيليات الدم مثل الثالاريا بانواعها المختلفة.
وقد حصل دكتور علي الچلبي على كتاب شكر من المستشفى البيطري لجهوده المبذولة في هذه الندوة التي لاقت استحسانا كبيرا ً للمعلومات المفيدة والاجابة على كافة الاستفسارات حول الموضوع.

اقرأ ايضاً