عقد في مركز بحوث السدود والموارد المائية ورشة عمل الموسومة (تأثير التربة والصخور الخازنة على نوعية المياه الجوفية) قدمها كل من الدكتور قتيبة توفيق اليوزبكي والدكتور علي محمد سليمان على قاعة السمنار في مركز بحوث السدود والموارد المائية يوم الأثنين الموافق 18/01/2021 وفي تمام الساعة العاشرة صباحا. عقدت الندوة وفق ضوابط التباعد واتخاذ تدابير الوقاية الازمة من جائحة كورونا لجميع الحضور في القاعة.

تناولت الورشة عدة محاور رئيسة تضمنت التعريف بأهمية دراسة وتقييم المياه الجوفية، المواصفات الكيميائية للمياه الجوفية، أهم الأملاح المذابة في المياه الجوفية ، العوامل التي تتحكم بنوعية المياه ، تأثير التربة ، تأثير الصخور الخازنة. ثم تطرق الباحثين الى توصيف اهم تلك الاملاح ومصادرها الرئيسة التي تتمثل بالمعادن الرسوبية التي تتكون من الصخور الخازنة مثل الصخور الكربوناتية  والصخور الجبسية التي تؤلف الجزء الأعظم من صخور المنطقة والتي تعود بشكل رئيس الى تكوين بلاسبي وتكوين الفتحة، فضلا عن تأثير محتوى التربة من الأملاح الثانوية والفتات الصخري الناتج من تعرية صخور المنطقة. كما تطرقت الورشة الى كيفية الاستفادة من التحاليل الكيميائية في التعرف على تأثير الصخور الخازنة على نوعية المياه الجوفية، وعلى ضوء ذلك عرضت نتائج تحاليل بحوث عديدة لغرض توضيح تلك التأثيرات. وفي ختام الورشة تم فتح باب الاسئلة والاستفسارات من قبل الحاضرين التي اغنت الورشة بالملاحظات الهامة.

 

اقرأ ايضاً